الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيخ الفوزان في مقال جديد: الحجاب للمرأة أمر شرعي أمر الله به ورسوله.
الجمعة 18 مايو - 12:00 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» اتّباع بلاد الحرمين ملة الغربيين يرضيهم وما سواه يعجبهم ولا يكفيهم
الثلاثاء 20 مارس - 11:04 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» منكرات في الحفل الأخير لخريجي الجامعة الإسلامية بالمدينة
الثلاثاء 20 مارس - 1:20 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» قسم المتون العلمية
الجمعة 16 مارس - 10:58 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» موقع المتون العلمية
الجمعة 16 مارس - 10:55 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» موسوعة المؤلفات العلمية لأئمة الدعوة النجدية - الإصدار الرابع [محدث]
الجمعة 16 مارس - 10:48 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» أنواع الشرك
الجمعة 16 مارس - 3:07 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» أنواع الكفر
الجمعة 16 مارس - 3:03 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» حكم تشريع القوانين الوضعية ورأي الشيخ ابن عثيمين في ذلك
الخميس 15 مارس - 2:12 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» العولمة ومصادر التشريع وأثره في وحدة الأمة الشيخ ⁧‫صالح آل الشيخ
الخميس 15 مارس - 1:25 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

المواضيع الأكثر نشاطاً
بطاقات وعظية
مطوية (قُلْ صَدَقَ اللَّهُ)
مطوية (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ)
مطوية_فضائل العشر من ذي الحجة وتنبيهات حول أحكام الأضحية والذكاة
مطوية ( رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي )
حكم الاشتراك في ثمن الشاة الأضحية بين الأخوة الأشقاء
موقع الجماعة المؤمنة أنصار الله
مطوية (سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ)
مطوية ( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ)
مطوية ( وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ)






شاطر | 
 

 صنم الليبرالية السعودية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبد الله عبد الكريم
أبو عبد الله
أبو عبد الله


عدد المساهمات : 1908
نقاط : 5997
تاريخ التسجيل : 14/03/2011
العمر : 40
الموقع : منتدى أنصار الحق

مُساهمةموضوع: صنم الليبرالية السعودية   الثلاثاء 15 مايو - 22:03

صنم الليبرالية السعودية

ناصر بن سعيد السيف


بسم الله الرحمن الرحيم


عاشت أوروبا إلى نهاية القرن الخامس عشر الميلادي في الاستعباد والخضوع والتسلط من رجال الكنيسة من أجل عبادة أهوائهم وشهواتهم , وسياسية ملوكهم ورؤسائهم , وفي تلك الأثناء كسر فريق من المفكرين والناقدين هيمنة رجال الكنيسة من أجل تحرير الإنسان من الظلم والاستبداد والطغيان , وقد عُرِفوا بالأحرار أو أصحاب المذهب الحر أو مذهب الحرية , ومازال هذا المسمى يطلق على من أراد التحرر من الاستعباد إلى نهاية القرن الثامن عشر الميلادي , ثم تداولت بعد ذلك كلمة ليبرال التي كان يقصد بها في وقتها الشخص المتحرر فكرياً ومن ذلك كان امتداد الفكر الليبرالي.

وليس من السهل وضع تعريف محدد لليبرالية ؛ بسبب اختلاف مفهومها من فيلسوف لآخر ومن جيل إلى جيل آخر ؛ ومن هنا تعددت تعريفاتها وتنوعت , ومع هذا الاختلاف فإن لليبرالية جوهراً يتفق عليه جميع الليبراليين في كافة العصور والأمكنة مع اختلاف توجهاتهم النظرية وتطبيقاتهم الواقعية بأنها تكمن في المادية والفردية والعقلانية والحرية المطلقة من كل الثوابت والقيود , وهذه الأسس لليبرالية انبثقت كغيرها بأن جاءت كردود أفعال بسبب الممارسات الكنسية واستبدادها وظلمها قبل كسر هيمنتها من المفكرين الناقدين الأحرار.

وأصبح من الواضحات لكل مستبصر أنه ليس لليبرالية كتاب مقدس يستضيؤن به أو منظِّر لا يُخرَج عن قوله وإنما اعتمدت على الأسس التي قامت عليها وتحاول أن تتكيف مع المجتمعات بقدر الاستطاعة والمساحة المتاحة لها على أرض الواقع , ومن أهم المجالات التي تحاول الليبرالية تطبيقها في المجتمعات :

1. الليبرالية الدينية : ظهرت كردة فعل على الفساد الكنسي وجُعلت بين الخالق والمخلوق وتطور الأمر إلى التعددية والحرية المطلقة في المعتقدات مع عزل العقيدة والشريعة عن نظام الحياة وإبقاؤها محصورة في الإطار الشخصي والروحي وهذا هو أساس العلمانية.

2. الليبرالية الاجتماعية : هي الانفتاح على الحضارة الغربية وتطبيق قيمها وتهميش الحضارة الإسلامية ومحاربة قيمها وجعل الفرد والمجتمع يعيش في حرية مطلقة مالم يتعد على الغير.

3. الليبرالية الفكرية : تقوم على حرية التفكير والتعبير وعدم مصادرة الرأي وأنه ليس ثمة مانع في حمل أي فكرة ونشرها مهما كان خطؤها وصوابها.

4. الليبرالية الاقتصادية : حرية الفرد المطلقة في الكسب والإنفاق والاستهلاك وتنوع التجارة بدون تدخل من الدولة في أي معاملة اقتصادية بين الفرد وطبقات المجتمع ومعنى ذلك أنها تقوم على نظام الاقتصاد الرأسمالي الذي يقابل النظام الاقتصاد الاشتراكي.

5. الليبرالية السياسية : تقوم على فصل السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية وتقوم على مبدأ حكم الشعب للشعب والذي يعد جوهر الليبرالية السياسية وهذا هو أساس النظام الديمقراطي.

ومن المعلوم عند العقلاء أن العالم - على وجه العموم - وأوروبا - على وجه الخصوص - تأثروا بالإسلام من خلال احتكاك المسلمين بالغربيين في الأندلس ومن خلال البعثات الطلابية الأوربية إلى المدن الإسلامية الكبرى كالقاهرة ودمشق وبغداد وغيرها لطلب العلم ونقل الحضارة الإسلامية إلى أوروبا وتطويرها وتصديرها بعد ذلك للمسلمين وهي متشبعة بالأيدلوجية الغربية ومنها الفكر الليبرالي المنتقل عبر مراحل والمتطور سلباً وإيجاباً على قدر معطيات الواقع وقد ساهم بشكل كبير في انتشاره وجود الانحرافات العقدية في بعض البلدان العربية وظهور الاستبداد السياسي , وقد تأثر الحال كثيراً في المنطقة بعد خروج القوى الاستعمارية وبقاء أثرها السلبي وزاد الأمر سوءاً انفصال الشعوب بالحدود الجغرافية واستقلالية السياسات والثقافات والأفكار لكل بلد , ومع هذه التطورات ظهرت تيارات مؤدلجة ومدعومة من بعض الدول كتيار القومية العربية الذي جيش الرئيس المصري الهالك جمال عبد الناصر له جميع الإمكانيات وخاصة الإعلامية من أجل نشره في المنطقة وهيمنته على الساحة السياسية والفكرية في وقت اختفى صوت الفكر الليبرالي ثم ظهر بتدرج بعد التحولات في التيار القومي العربي في المنطقة وخاصة بعد هلاك جمال عبد الناصر واستعاد الفكر الليبرالي نشاطه وتحسس مكانه في بعض مناصب دول المنطقة بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية.

وإذا أردنا أن نحدد حديثنا عن الليبراليين السعوديين فهم كغيرهم من حملة هذا الفكر في البلدان الأخرى ولكن مع الاختلاف في الأساليب المتاحة , وقد ارتفعت أصواتهم بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر مستغلين الهجوم على حركة الصحوة ذات التوجه السلفي من قِبل الغرب وأذنابهم من الداخل ومستفيدين من هذه الأحداث بإطلاق عنان حرية التعبير في وسائل الإعلام من أجل مواكبة الإعلام العالمي فبدأ الليبراليون السعوديون ينظِّرون لأفكارهم ويدعون إليها عبر أبواقهم المستأجرة من المتضلعين بألبان الغرب المغشوشة وبدؤوا يكتبون ويخططون ما يشاؤون ويفكرون مع أسيادهم وهم على شُرفات البيت الأبيض , وقد استفادوا كثيراً من بعض الإسلاميين الذين تحولوا إلى التيار الليبرالي بعد مرور بعضهم على قنطرة التنوير , ويعتبر هذا الصنف شديد الخطورة لأنه يمزج الدين الإسلامي بالفكر الليبرالي بخطاب جديد من الممكن أن يخدع الكثيرين مما لا علم لهم بمبادئ وأصول هذا الفكر المستورد.

والمتابع للتيار الليبرالي في السعودية يجد أن أكثر أطروحاتهم في وسائل الإعلام - التي يتحكمون في أغلبها - لا تخرج عن التشكيك في الثوابت الشرعية ونقد العلماء وإلصاق التهم بالمشايخ والدعاة وإبراز وتضخيم زلات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والطعن في المناهج التعليمية وجعلها من أسباب الإرهاب العالمي والمحلي والحديث - بدون ملل - عن حقوق المرأة كقيادة المرأة للسيارة ومحاولة التغرير بها في جميع الوسائل لتنسلخ المرأة عن قيمها ومبادئها وخاصة في قضية الحجاب ووجود المحرم.

وقد وصف التيارَ الليبرالي السعودي شخصياتٌ عديدة - ذات توجهات مختلفة - أوضحوا مدى تبخر الفطر السليمة من أجواف الليبراليين والتفنن في تطبيق الانحلال الخُلقي وضياع القيم السامية وتفتت الوطنية المشروعة والعمل الدؤوب في مشاريع هدَّامة باسم النهضة والتطوير , ومن شهادات هذه الشخصيات ما يلي :

1. يقول الدكتور محمد الهرفي في برنامج ساعة حوار : (معظم الذين يدّعون أنهم ليبراليون في السعودية .. كاذبون !!! هؤلاء عبثيون , وشهوانيون , وليس لديهم ليبرالية , ولا قناعة بمبدأ).

2. يقول الدكتور محمد الأحمري في برنامج إضاءات : (مجموعة من الليبراليين .. فهمت الليبرالية أنها الجزء الأسفل من الإنسان).

3. يقول الدكتور عبدالله الغذامي في حوار مع موقع الساخر : (رأيتُ واحداً من الليبراليين السعوديين في الكويت ... يقدم ورقة بحثية يصف بها الليبرالية بأنها : احتساء الخمرة والمضاربة بعد ذلك , وكان هذا يوماً مشهوداً قي ندوة هناك , وكانت الفضيحة كبرى لهذا الذي يقول عنه عندنا بأنه مفكر وليبرالي وروائي .. (كمان) !!).

4. يقول الأستاذ نواف القديمي في مجلة رؤية : (غَدت الصورة الذهنية لليبرالية السعودية في المجتمع أنها مجرد دعوة للتحرر الأخلاقي ليس إلا . ولن يجد من يتابع الصوت المرتفع للتيار الليبرالي في الصحف والمنتديات والفضائيات إلا الوصول إلى هذه النتيجة !!).

5. يقول الكاتب خالد السليمان في صحيفة عكاظ : (المشروع الليبرالي عند المتلبرلين السعوديين الذين اقتحموا صفوف الليبرالية واحتلوا مقاعدها الأولى ... ليس أكثر من مشروع أنثوي يبدأ بالمرأة , وينتهي بالمرأة , مروراً بالمرأة !! ).

6. يقول الكاتب محمد سعيد طيب في صحيفة الجزيرة (المجلة الثقافية) : (إن مدعي الليبرالية كثيرون لكن معظمهم (دشير) – هكذا بالعامية - , أي منحلون بالفصحى !! ).

7. تقول الكاتبة سمر المقرن في صحيفة الصوت الكويتية : (الذين يسمون أنفسهم الليبراليين في السعودية يتمسحون بالليبرالية وهم أبعد ما يكون عنها ، فالليبرالية تعني الحرية وتعني الانفتاح ، لكنهم ينظرون إلى الليبرالية من الجانب التنظيري فقط ، فعلى أرض الواقع كل تلك التنظيرات تتبخر وتعد كلاما على ورق ، كما أنهم ينظرون إلى المرأة باعتبارها ماكينة تفريخ ، أو أنها وسيلة للترفيه والمتعة والجنس فقط ، وينظرون لها نظرة لا أخلاقية !!).

8. قال الكاتب والروائي عبده خال في برنامج إضاءات عن سبب تسمية روايته بفسوق : (في أوقات كثيرة ... الاسم يكون وليد أمنية سابقة ... ليست أمنية سابقة , لكن هي نتاج لهذا العمل !!!).

9. تقول الكاتبة نادين البدير في مقالتها الليبرالية السعودية : موضة أم نفاق ؟! : (من السهل الكشف عن أولئك الذين يدعون الليبرالية دون أن يؤمنوا بها أو يطبقوها على أنفسهم ، فحياتهم الخاصة مليئة بالمفاجآت التي تعكس ازدواجية الشخصية ، هناك الليبرالي الذي ينادي بخروج المرأة واختلاطها بالرجل ، مطالبة واقعية ومنطقية ومفرحة ، لكن لنسأله : أين زوجتك أو زوجاتك ؟ أين أخواتك ؟ أين بناتك ؟ هل يخرجن فعلاً ويختلطن بالرجال ؟ أين نساء عائلتك عن الندوات التي تعقدها مع غيرك من المثقفين ؟ لمن إذاً توجه دعوات التمرد ؟ إنها لنساء الغير ، لزوجات الغير، وبنات الغير).

10. تقول الكاتبة نورة الصالح في صحيفة العيينة : (قضيت سنوات طويلة أؤمن بقيم الليبرالية ، أدافع عنها وأناضل في سبيلها , وأدبج الصفحات في جمالها.كانت صورة الإسلاميين في خيالي باهتة متخلفة متعجرفة .. ولا تلوموني فهذا ما تعلمته على يد الليبرالية .. لقد كان كل من ينادي بتطبيق الشريعة مجرماً في نظري .. لكنني منذ أن تعرفت على بعض الكاتبات الليبراليات وجدت عندهن تفريطاً رهيباً في الصلاة .. بل وبعض الجريئات منهن يطلقون على المثقفة المواظبة على الصلاة بعض ألقاب ' المطاوعة ' التي تتظاهر بالمزاح وتخفي اللمز ..!! لم يتوقف الأمر عند الصلاة , بل أنني بدأت أشم بين بعض الزميلات والزملاء الليبراليين شيئاً من رائحة المشروبات والعلاقات غير المشروعة .. صحيح أن الأمر لم يكن عاماً بين الجميع .. لكن البقية لم تكن ترى أن هذا شيئاً خطيراً .. بل تراه مجرد خيار شخصي يجب عدم إعطائه أكبر من حجمه .. هجر الصلاة .. والمشروبات .. والعلاقات غير المشروعة .. رأي شخصي !! لم أستطع بتاتاً تصور ذلك ..المهم هناك أيضاً ممارسات أخرى لكن أنزه آذانكم عن قولها ..).

وقد ارتفع الصراخ الليبرالي مؤخراً بقدر شدة الألم من الضربات الموجعة من كل الاتجاهات كمحاضرة الليبرالية الموشومة للدكتور عبدالله الغذامي وأحداث الملتقى الثقافي الذي أقيم في فندق ماريوت بالرياض وصدق من أطلق عليه بالمجون الماريوتي وحلقات كشف الليبرالية في ديوانية قناة الدانة وخاصة الحلقة التي بانت فيها العورة الفكرية المغلظة لمؤسس الشبكة الليبرالية السعودية المدعو رائف بدوي – عامله الله بعدله – وكذلك تتابع تراجع الليبراليين بعد مرورهم بتجارب شخصية مما جعل رموز التيار الليبرالي يحاولون صدهم وتكذيبهم ,كما فعل ذلك الكاتب الكاذب وائل القاسم بإعلان توبته المكذوبة ليستعطف الناس وبعد أسبوع تراجع ووقع في مستنقعه الليبرالي وأفاد أن ما حدث مجرد مسرحية ويريد من هذا كله بث الشكوك وعدم مصداقية من يتراجع من الليبراليين في المستقبل.

ومن الذين تركوا الفكر الليبرالي مؤخراً الكاتب خالد الغنامي وقد كتب عدداً من المقالات منها :

• (الليبرالية .. بوابة لكل عدو) : انتقد فيه الليبرالية التي كان معجباً بها من قبل ووضح حقيقة معرفته بها بقوله : (من عرفها كمعرفتي بها يدرك أن مظهرها الداخلي عندما تلقي ملابسها , شيء في غاية البشاعة) , وبيَّن بعض مشاريعهم بعد مخالطتهم فترة من الزمن بقوله : (الليبرالية قد تبدت لي كمشروع يسعى بأساليب ملتوية لتدمير هذا الوطن) , وكشف الباب الذي يُدخل معه إلى الليبرالية ويجد التأييد من الأعضاء ويستقبل بالأحضان فقال : (فكل من يكره شخصيتنا ومذهبنا ومنهجنا وديننا , لم يكن يحتاج إلا أن يقدم نفسه على أنه ليبرالي لكي يأخذه الليبراليون بالأحضان ويوجهون له الدعوات ليكون واحداً منهم , وأحداً من المثقفين المتحررين من التقليد , المحبين للحياة والإنسانية) , وصرح بالمشكلة الحقيقية التي يعاني منها الليبراليون السعوديون بقوله: ( إنهم لا يملكون القدرة على الانطلاق من الذات . لا بد أن يكون تابعاً . كيف ينطلق من الذات وقد انفصل عن هويته ؟ فلو قلت مثلاً أنك تريد أن تكون ليبرالياً لكنك تريد أن تبقى عدواً لإسرائيل وتحلم باستعادة فلسطين ، فإنه سيقال لك إن هذا غير ممكن ، لأن هذه أحلام إسلامية محافظة وليست ليبرالية . إذن لا بد أن تكون تابعاً بالكامل للمشروع الصهيو - أمريكي وإلا فلن تكون ليبرالياً حقيقياً ).

• (دبابة الليبراليين) : أشار أن الليبراليين يقدمون خدمات لغيرهم بقوله : (الليبرالية قد تعرجت في خطين واستخدمت لخدمة أجندتين ، فهناك الليبرالية التي تخدم المشروع الصهيو – أمريكي، وهناك الليبرالية التي تخدم المطامع الإيرانية في المنطقة العربية وكلاهما حاضر بقوة) , وذكر بعد ذلك كلام رأس الليبراليين الجدد الكاتب الأردني شاكر النابلسي – عامله الله بعدله - بأنه لا يمانع التعامل مع أي قوة خارجية لإسقاط الحكومات الديكتاتورية في البلاد العربية بأي وسيلة كانت عبر ظهر جمل عربي أو على ظهر دبابة بريطانية أو بارجة أمريكية أو غواصة فرنسية وعلق بعد هذه المكاشفة بقوله : (فهل هناك خيانة أكبر من هذا التصريح ؟! وإذا كان الليبراليون قد تخلوا عن الإسلام ، ألا يجب أن تبقى لديهم ذرة من عروبة أو رجولة ؟!).

• (سدنة المعبد) : بيَّن فيه من يقف وراء المنتديات الليبرالية بقوله : (إنني لا أشك في وجود أيد باطنية تعمل في الخفاء . إنني لا أشك لحظة ، أننا أمام غزو فارسي استطاع أن يجمع قلوب البعض ممن يختلف مذهبه عن المذهب الأم في المملكة . غزو ثقافي فارسي يدرك بمكر ودهاء شديد أنك عندما تفقد هويتك ، تفقد تبعاً لذلك كلَّ شيءٍ).

وكذلك من الذين تركوا الفكر الليبرالي مؤخراً الكاتبة وداد خالد وقد عرَّفت بنفسها على حسابها في شبكة التواصل الاجتماعي (تويتر) بقولها : (الكاتبة السابقة بالشبكة الليبرالية والطومار منذ عشر سنوات وكاتبة موضوع حرق الحجاب أتبرأ من الليبرالية العفنة وإلى مزبلة التاريخ) , وقد كشفت الكاتبة عبر تغريداتها واقع الليبرالية السعودية المتخم بالخزي والعار في الأخلاق والسلوك والممتلئ بالخبث والدناءة في التخطيط والمؤامرات على الإسلام وأهله واستهداف ورثة الأنبياء من العلماء والدعاة من أجل تحقيق ما يمليه أسيادهم من الغرب الذي عرفوا كيف يمتطون الذوات الليبرالية وجعلهم جسوراً في النيل ممن يشتهون بعدما يغرقونهم بما تحبه الأغنام البشرية الليبرالية , ومن تغريداتها مؤخراً قولها : (بحكم تجربتي الطويلة مع الليبرالية السعودية استنتجت التالي : أولها تحرر وانفتاح , وأوسطها : عهر وخمور , وأخرها : كفر وإلحاد) ولعلي أنقل بعض مما كتبتْ على حسابها في (تويتر) عبر النقاط التالية :

• مؤامرة الليبراليين على الشيخ محمد صالح المنجد :

1. في رمضان 1429 هـ خرج الشيخ محمد المنجد في قناة تلفزيونية إسلامية كالعادة لتذكير بهذا الشهر العظيم وتكلم كلاماً كثيراً جداً عن فضائل شهر رمضان.

2. وبعد حديث مطول حل ذكر الفأر ووجوب قتله لأنه من الحيوانات المؤذية الضارة الناقلة للأمراض وقال مازحاً : يجب قتل الميكي ماوس والقضاء عليه.

3. وفي هذه الأثناء كانت المؤامرة أكبر وكان الترصد بهذا الشيخ مستمر منذ فترة تقارب السنة بسبب انتقاده الدائم لليبرالية وفكرها المنحل.

4. وتم تسجيل الحلقة من قبلهم وتم قص مقطع من (5) دقائق وهو يقول : (يجب قتل ميكي ماوس) وترجمته إلى ثلاث لغات وهي : الإنجليزية والفرنسية والأسبانية.

5. وتمت المراسلة بشكل مهول إلى جميع القنوات الفضائية والصحف الأجنبية والمواقع الأجنبية المشهورة وكان الهدف هذه المرة تشويه صورة مشايخ السعودية ...

• مؤامرة الليبراليين على الدكتور محمد بن عبد الرحمن العريفي :

1. بعد أن حاول كلٌ من (أحمد . ع) و (سلطان . ص) وأتباعهم النيل من الشيخ محمد بتحريف أقواله والتسجيلات المستمرة وإخراج عدة مقاطع على اليوتيوب.

2. وبعد محاولات مستميتة لم يفلحوا في النيل من سمعته ومكانته فاخرجوا سورة التفاح وفشلوا وخرجوا بقصة ذهابه إلى فلسطين وفشلوا.

3. وجميع محاولات إسقاط - الشيخ - محمد فشلت تقريباً وبعد هذه المحاولات المتعبة قرروا الاجتماع ومناقشة سبل إسقاط الشيخ محمد وتم الإتصال بعدد كبير.

4. من رموز الليبرالية وكان المنسق العام (الدمية) – رائف بدوي - وحضر (9) شخصيات تقريباً ومن ضمنهم ظل الشيطان (أحمد .ع) وبعد مناقشات وتفكير وجدال توصلوا إلى اتفاق.

5. ومؤامرة غبية وهي : سفر (أحمد . ع) إلى لبنان ومن ثم شراء كتب ورسائل تكفيرية تدعو إلى العنف والقتل وتكفير المسلمين بكميات تصل إلى (300) نسخة ومن ثم.

6. شحنها وإرسالها عبر (شركة فيديكس) إلى السعودية باسم الشيخ محمد ورقم جواله .. وبهذه الطريقة وبعد وصول الكتب إلى مطار السعودية تقوم الجمارك.

7. بتفتيش الكتب وتكتشف الكتب والرسائل الموجهة إلى – الشيخ - محمد ودعواتهم للتكفير وبهذه الطريقة سوف يتهم الشيخ محمد باعتناق الفكر التكفيري.

8. وبعد أن يتم التحقيق معه لمعرفة ما هي حقيقة هذه الكتب يقوم الليبراليون في الشبكة والصحف الالكترونية بنشر الخبر بشكل مكثف لتشكيك الناس في فكره.

9. وبهذه الطريقة يصبح الشيخ محمد ريبة وشكاً وربما انساق الناس واعتقدوا أنه يحمل أفكار تكفيرية وبهذا يكونون ضربوا سمعته بتهمة خطيرة .

10. ولقد أخبرني (أحمد . ع) ظل الشيطان بنفسه قبل توبتي بثلاثة أيام وربما غيروا رأيهم بعد توبتي لكي لاتنكشف المؤامرة .

• مؤامرة الليبراليين على الدكتور يوسف بن عبدالله الأحمد :

1. في تاريخ ٢١ / ٥ / ٢٠١٠ التقيته – ( أحمد . ع ) – في لوبي فندق (وايت هاوس) وكان مخمور لدرجة الثمالة وكان مع صديقته (نهلة) وهي لبنانية وكنت لا أعرفها من قبل.

2. بالمناسبة فندق وايت هاوس في لبنان .. كان لقائي معه لمناقشة بعض الأمور من أهمها : طرق دعم الليبراليين الصغار وضم أعضاء جدد خاصة النساء.

3. كان الهم الأكبر في هذا اللقاء زيادة عدد أعضاء الشبكة الليبرالية وخاصة تغيير دين السعوديات من الإسلام إلى الإلحاد والعياذ بالله.

4. أثناء اللقاء لم أتمكن من الحديث معه والسبب أنه ثمل جداً لدرجة أنه أصبح لا يستطيع المشي من شدة السكر وكان يهذي بكلمات غير مفهومة كعادتهم جميعاً.

5. وفي اليوم التالي التقيته في كوفي شوب (شارع مينوه) في وسط العاصمة بيروت .. وكانت أعراض الخمر بادية عليه .. وتناقشنا في عدة أمور أهمها : دعم صغار الليبرالية بالمال وفتح الصحف الالكترونية لهم والمتابعة المستمرة للمشايخ المشهورين وتسجيل جميع حلقاتهم التلفزيونية لضربهم إعلامياً في.

6. حالة ارتكابهم خطأ لفظياً أو فتوى نستطيع تحريفها عن سياقها ومن ثم مراسلة جميع القنوات والإعلاميين الغربيين وذلك ليقوموا بتضخيم الموضوع ونشره.

7. وكان اتفاقنا الأخير هو تشغيل صغار الليبرالية في النشر عن طريق الانترنت والصحف الالكترونية وذلك لتكون هي الضربة القاضية لذلك الشيخ المستهدف.

8. بعد رجوعي للسعودية تم التنسيق والترتيب للخطة واجتمعنا في البالتوك في غرفة برقم سري وكان العدد يفوق (190) شخص وتمت الدعوة عبر الرسائل الالكترونية.

9. بعد أن تم الاجتماع والتنسيق في البالتوك قررنا استهداف الشيخ (ي . أ) والسبب أنه متحمس جداً وكان يخرج كثيراً في القنوات الفضائية ويكثر من الفتوى.

10. بعد ما يقارب شهرين من التسجيلات والترصد بهذا الشيخ وقع في الفخ .. وكان يتكلم عن تطوير الحرم في قناة بداية وغلط وقال يجب هدم جزء من الحرم.

11. في هذه الأثناء تم الإرسال لجميع الأعضاء بأن يقوموا بالتحرك .. تم مراسلة جميع القنوات والمواقع المشهورة والنشر فيما يقارب (1000) منتدى وأغلب الصحف.

12. لقد قمنا بتحريف كلامه بأن الشيخ ( ي . أ ) يريد هدم الحرم من أجل الاختلاط .. فعلاً نجحت الخطة بامتياز وأصبح الشيخ حديث المجالس وأصبح منبوذاً.

• مؤامرة الليبراليين على الكاتب صالح بن محمد الشيحي :

1. بعد أن قام الأخ صالح الشيحي بفضح أعمدة الليبراليين في حادثة بهو الماريوت الشهيرة أصيب التيار الليبرالي في مقتل .. وقرروا الانتقام.

2. وتمت الدعوة في الإيميلات للاجتماع عبر البلاك بيري بين جميع أعضاء الشبكة الكبار.

3. وتم الاتفاق بين أعضاء الشبكة الليبرالية بحضور بعض رموز الليبرالية (ع.خ) و (أ . ع) وغيرهم وتم الاتفاق لضرب مصداقية الأخ صالح الشيحي.

4. وتم وضع خطة وهي معرفة سفر الأخ صالح الشيحي وبعد ذلك إرسال شخص يتفق مع إحدى النساء لإرسالها إلى صالح الشيحي في الفندق بعد ذلك تطلب هذه الفتاة.

5. طبعاً تلتقي بالأخ في لوبي الفندق وشيء طبيعي يحصل ذلك.

6. تطلب التوقيع من الأخ صالح بحكم أنه كاتب معروف وبعد أن يقوم صالح الشيحي بالتوقيع تقترب منه ويتم التقاط صورة لهما ويتم إرسال الصورة إلى.

7. أعضاء الشبكة الليبرالية وبعد ذلك يتم النشر في المواقع والمنتديات والصحف الالكترونية بأن هذه الصورة لصالح الشيحي وعشيقته وبهذه الطريقة يفقد.

8. صالح الشيحي المحترم مصداقيته ويظهر أمام الجمهور بأنه مجرد منافق كاذب يجب الحذر منه وعدم تصديقه ..

• صور من الانحلال الخلقي في الوسط الليبرالي السعودي بقيادة ( ع . خ ) :

1. ما يحتاج أحد يعرِّف الليبرالية ... الليبرالية هنا ببساطة عهر وخمر وإلحاد وسهرات حمراء وحدث الماريوت خير مثال.

2. (ع . خ ) متحدث جيد وقصاص وذكي اجتماعياً .. أناني ومنافق من الطراز الأول .. متعالي ومتغطرس.

3. بالنسبة لليبرالي (ع . خ ) فهو موكل بالتنسيق والمتابعة للأعضاء وتنظيم الحفلات والإشراف عليها ووضع الأوقات المناسبة لكل حفلة بحكم أنه كبيرهم في جدة.

4. بالنسبة للحفلات فهي إما حفلات اختلاط ورقص وفجور .. وإما حفلات يحاك بها المؤامرات باختصار يغلب على عمله الترتيب والتنسيق فقط.

5. بالنسبة للكتب التي يقوم بكتابتها فهو على حد قوله لي يقوم بتدخين مخدر الحشيش ومن ثم يبدأ بالكتابة وتأليف الروايات من نسج الخيال.

6. بالنسبة للمؤامرات التي يقوم بها تتركز فيما يلي : التنسيق بين الأعضاء لبث إشاعات كبيرة عبر الانترنت عن الأشخاص المستهدفين , صياغة وتدقيق الإشاعة.

7. التنسيق وإقامة حفلات التعارف بين الليبراليين الكبار والجدد وغالباً ما تكون حفلات ماجنة في جدة والاجتماع في مرسى الأحلام ...

8. وسبب الاجتماع في مرسى الأحلام هو أن عناصر الهيئة ممنوعة من دخولها .. ولذلك يجتمعون بكل أريحية بداخلها بدون خوف أو توجس.

9. أثناء حفلات التعارف يقوم ( ع . خ ) بالتنسيق والإشراف على توزيع الخمور وتنظيم الفرق الغنائية ومحاولة دمج كل عضو جديد مع عضوة قديمة.

10. لكي يكون العضو الجديد مكبل بالشهوات والرغبات ويصعب التراجع .. فهو يحصل على جنس مجاني وخمر مجاني وحفلات مجانية ودعم مادي محدود.

11. بعد أن يغرق العضو الليبرالي الجديد في الفجور والخمور والجنس وهذه المرحلة تسمى عند كبار الليبرالية (قتل الضمير) يكون هذا العضو تبعياً .

12. بشكل عجيب جداً لدرجة أنه ينفذ الأوامر بدون مجرد تفكير أو خوف من الله أو وخز لضمير ووالله إنني أعجب من تبعيتهم لدرجة أن ( ع . خ ) .

13. في إحدى المرات طلب الزواج من أخت أحد الأعضاء الجدد لعضو قديم من أجل الحصول على رغباتهم الجنسية وتم الطلاق بعدها.

14. وفي إحدى الاجتماعات مع ( ع . خ ) بوجود الدمية أيضاً كانوا يركزون على الليبراليات الجدد وخاصة الملحدات منهم في مرسى الأحلام لأجل مواعدتهن الخاصة.

15. (ع . خ ) مجرد حكاواتي مدمن روايات جنسية وإباحية وكان يستمتع بسرد قصص الجنسية مع الليبراليات الجدد ويستغل ذلك في أشياء خبيثة باسم الليبرالية.

وختاماً .. نستطيع أن نجسد الفكر الليبرالي في بلاد الحرمين أنه مجرد أدوات تغريبية في المجتمع لتحقيق الأطماع الغربية بتغذية هذه الأدوات كما تتغذى الذوات البهيمية , وساهم في نشر هذا الفكر الدعم الواضح والخفي من بعض السفارات الأجنبية ومن بعض رجال الأعمال الخونة وغيرهم , وقد بدت هذه الآية الكريمة تتمثل أمامي في كتابتي عن الليبرالية السعودية ومن كان على شاكلتها ((أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ)) , ورغم هذه الجهود الليبرالية الشيطانية , فإنها – إن شاء الله تعالى - ستذهب بها الريح في مكان سحيق إذا تكاتف الجميع من أهل العلم والخير والصلاح وكونوا سداً منيعاً مبنياً من وحي الكتاب العظيم والسنة والمطهرة ويكسو هذا السد المنيع الحكمة والمعاملة الحسنة لأن الله – تعالى - ناصر دينه ومتم نوره ولو كره المنافقون.

أبوخلاد ناصر بن سعيد السيف
8 جمادى الآخرة 1433 هـ
https://twitter.com/#!/abu_khalad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eltwhed.yoo7.com
 
صنم الليبرالية السعودية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد :: شبهات وردود علمية :: الليبرالية-
انتقل الى: