الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيخ الفوزان في مقال جديد: الحجاب للمرأة أمر شرعي أمر الله به ورسوله.
الجمعة 18 مايو - 12:00 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» اتّباع بلاد الحرمين ملة الغربيين يرضيهم وما سواه يعجبهم ولا يكفيهم
الثلاثاء 20 مارس - 11:04 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» منكرات في الحفل الأخير لخريجي الجامعة الإسلامية بالمدينة
الثلاثاء 20 مارس - 1:20 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» قسم المتون العلمية
الجمعة 16 مارس - 10:58 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» موقع المتون العلمية
الجمعة 16 مارس - 10:55 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» موسوعة المؤلفات العلمية لأئمة الدعوة النجدية - الإصدار الرابع [محدث]
الجمعة 16 مارس - 10:48 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» أنواع الشرك
الجمعة 16 مارس - 3:07 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» أنواع الكفر
الجمعة 16 مارس - 3:03 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» حكم تشريع القوانين الوضعية ورأي الشيخ ابن عثيمين في ذلك
الخميس 15 مارس - 2:12 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» العولمة ومصادر التشريع وأثره في وحدة الأمة الشيخ ⁧‫صالح آل الشيخ
الخميس 15 مارس - 1:25 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

المواضيع الأكثر نشاطاً
بطاقات وعظية
مطوية (قُلْ صَدَقَ اللَّهُ)
مطوية (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ)
مطوية_فضائل العشر من ذي الحجة وتنبيهات حول أحكام الأضحية والذكاة
مطوية ( رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي )
حكم الاشتراك في ثمن الشاة الأضحية بين الأخوة الأشقاء
موقع الجماعة المؤمنة أنصار الله
مطوية (سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ)
مطوية ( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ)
مطوية ( وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ)






شاطر | 
 

 هل ننتظر من العلمانية تحريراً للمصطلحات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبد الله عبد الكريم
أبو عبد الله
أبو عبد الله


عدد المساهمات : 1908
نقاط : 5997
تاريخ التسجيل : 14/03/2011
العمر : 40
الموقع : منتدى أنصار الحق

مُساهمةموضوع: هل ننتظر من العلمانية تحريراً للمصطلحات   السبت 31 ديسمبر - 2:34

الحاجة إلى ''تحرير المصطلحات'' أصبحت ضرورة ملحة في ظل الفوضى الاصطلاحية التي أصبحت صبغة واضحة في كثير من أشكال الخطاب الليبرالي بكل أنواعه .
ودعوتنا إلى ''تحرير المصطلحات '' ليس دعوة إلى تقييد حرية التعبير وتكميم الأفواه بقدر ما هي دعوة إلى تأصيل الاصطلاح وتنقيته من المعاني الدخيلة التي لا تخدم الأهداف النبيلة للإصلاح والتطوير والتنمية.
في الآونة الأخيرة أطلت علينا مقالات كثير من المتأثرين بالمسلك العلماني وهي تصول وتجول في أوسع مساحة إعلامية تمتلكها اليوم..باصطلاحات مريبة غريبة بعضها متطرف في الغموض وبعضها الآخر مشحون بالتغريب وبعضها تعرف منه وتنكر !! وكلها تشترك في الحيدة عن قاموسنا الأصيل في التغيير والإصلاح والنصح وكأن لغة الضاد ضاقت أصالتها بما رحبت على أقلام العلمانية الوافدة!! وكأن تاريخنا لم يشهد من قبل منعطفات اجتماعية في الإصلاح والتحول السياسي والاجتماعي مع أننا أمة الإسناد وصناعة التاريخ!..ربما تجور العبارة على الفكرة في زلة غير معتادة!
ولا ننكر أن القلم الأدبي يعتريه أحيانا من فرط الإغراق في الوصف واندماج الشعور مع التعبير ما يصل بنشوته إلى حد السكر.. فينطق عن الهوى!..وكذلك الشاعر في القصيدة يصنع ..!! وليس عن هؤلاء نتحدث !!إنما الحديث هنا عن أصحاب القلم (الليبرالي) الذين يصوغون به الخطاب الفكري المشحون بالمفاهيم السياسية التي تعكس أجندة واضحة في التغيير!! كخطابهم-مثلا- في معالجة القضايا الحقوقية والسياسية والدينية في مجتمعنا!
ففي القضايا الحقوقية نسمع مثلا عن مصطلح -حرية المرأة السعودية- أو الحرية بشكل عام كبند أساسي في أجندة المشروع التغريبي ولنا في إطار الدعوة إلى تحرير المصطلحات أن ندعو أصحاب المشروع ماذا تقصدون بالحرية؟ وما مفهومها بالتحديد ؟ ما حدودها؟ وما ضوابطها ؟ وما مرجعيتها الفعلية؟ وهل لله ورسوله صلى الله عليه وسلم من قول في رسم تلك الحدود والضوابط؟
وفي القضايا السياسية نسمع مثلا عن الدعوة ''للدولة المدنية'' فيتبادر إلى ذهن القارئ العادي أن الذي يحكمنا ربما هو العسكر باعتبار أن ما ليس بمدني هو عسكري! وبالتالي فالحاجة ماسة لاستحداث دولة مدنية بدلا من الدولة العسكرية!! وهذا مغاير للواقع تماما !!... أم هي الدولة اللادينية أو المعزولة في حياتها وشئونها عن الدين!!.. فنحتاج إذن ممن انجرفوا في إغراق الصحف بهذه المفاهيم الوافدة لـتأطير الدول أن يحرروا هذا المصطلح المركب مع أننا على يقين أن تحريره من الصعوبة بمكان لأن معناه استفاض في قاموس المنظمات الحقوقية العالمية التي تجعل الإقرار بالدين للدولة مناقضا لمدنية الدولة!!
وفي القضايا الدينية نجد مصطلح ''التطرف'' يتسع عند العلمانيين لكل ذي سمت إسلامي ! لا فرق بين معتدل ومتشدد ولا بين غال ومتزن! وكأن الالتزام بالدين والسلوك والأخلاق وطلب العلم الشرعي والدعوة إلى الله بالحكمة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتربية الشباب المسلم في حلقات تحفيظ القرآن والحلقات العلمية والدورات الشرعية في الهواء الطلق وتحت السمع والبصر كلها أصبحت من معالم التطرف والإرهاب!! فكم تجرأت أقلام علمانية بعد أن تنصلت من الحياء في سلوكها ومن الموضوعية في كتاباتها..على الدعاة والعلماء والجمعيات الخيرية والحسبة!فمن لم تتهمه زورا بالتطرف ..اتهمته بتقديم الدعم اللوجستي له!! والمساهمة في نشره!! مستفيدة من المناخ الدولي المشحون!! في إطار خطاب تحريضي مقصود لن يغفره التاريخ!
هذه كانت نماذج على سبيل التمثيل لا الحصر!! ولا تزال أنغام اصطلاحات كثيرة ترقص على طربها أقلام المبهورين بليبرالية أمريكا! مثل مصطلح '' الخصوصية السعودية'' '' النموذج الغربي'' و ''الثورة السلمية'' و''العلمانية'' و''الليبرالية''..
لكن المصطلح الذي نحتاج من هؤلاء إلى تحديده وتحريره بوضوح هو مصطلح ''الاستعمار...والتبعية'' فلا نرى لهذا المصطلح وجودا في قاموس المشروع العلماني وربما بتوضيحه وتحريره تنفك العقدة برمتها وينكشف الغم!!
إن الحاجة إلى تحرير المصطلحات ليست مشكلة من ابتلوا بالاندهاش بالنموذج الغربي بل الاندهاش نفسه هو المشكلة...ففي غمرته انكمش الاعتزاز بالقيم والخصوصيات بما فيها الخصوصيات الاصطلاحية التي تعكس الخصوصيات برمتها!! فهل ننتظر قريبا من دعاة المشروع التغريبي كتابا يشرح المصطلحات ويحدد المعاني ويزيل اللبس ويحدد المقاصد والمواقف ليقولوا :''على رسلكم إنها صفية''!! ولا يبقون مذبذبين بين احتمالات المصطلحات لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ..لأن لحن القول بات أوضح صريح العبارة ولأن القناع ما عاد يخفي حقيقة المعالم ...أفلا تعقلون!

د/ سعد بن عبد الله البريك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eltwhed.yoo7.com
 
هل ننتظر من العلمانية تحريراً للمصطلحات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد :: شبهات وردود علمية :: العولمة والعلمانية-
انتقل الى: