الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيخ الفوزان في مقال جديد: الحجاب للمرأة أمر شرعي أمر الله به ورسوله.
الجمعة 18 مايو - 12:00 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» اتّباع بلاد الحرمين ملة الغربيين يرضيهم وما سواه يعجبهم ولا يكفيهم
الثلاثاء 20 مارس - 11:04 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» منكرات في الحفل الأخير لخريجي الجامعة الإسلامية بالمدينة
الثلاثاء 20 مارس - 1:20 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» قسم المتون العلمية
الجمعة 16 مارس - 10:58 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» موقع المتون العلمية
الجمعة 16 مارس - 10:55 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» موسوعة المؤلفات العلمية لأئمة الدعوة النجدية - الإصدار الرابع [محدث]
الجمعة 16 مارس - 10:48 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» أنواع الشرك
الجمعة 16 مارس - 3:07 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» أنواع الكفر
الجمعة 16 مارس - 3:03 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» حكم تشريع القوانين الوضعية ورأي الشيخ ابن عثيمين في ذلك
الخميس 15 مارس - 2:12 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» العولمة ومصادر التشريع وأثره في وحدة الأمة الشيخ ⁧‫صالح آل الشيخ
الخميس 15 مارس - 1:25 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

المواضيع الأكثر نشاطاً
بطاقات وعظية
مطوية (قُلْ صَدَقَ اللَّهُ)
مطوية (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ)
مطوية_فضائل العشر من ذي الحجة وتنبيهات حول أحكام الأضحية والذكاة
مطوية ( رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي )
حكم الاشتراك في ثمن الشاة الأضحية بين الأخوة الأشقاء
موقع الجماعة المؤمنة أنصار الله
مطوية (سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ)
مطوية ( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ)
مطوية ( وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ)






إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

  يقولون من كفّر عباد القبور فهو تكفيــري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبد الله عبد الكريم
أبو عبد الله
أبو عبد الله


عدد المساهمات : 1908
نقاط : 5997
تاريخ التسجيل : 14/03/2011
العمر : 39
الموقع : منتدى أنصار الحق

مُساهمةموضوع: يقولون من كفّر عباد القبور فهو تكفيــري    الثلاثاء 14 يوليو - 21:36

شــــبهات وردود
ـــــــــــــــــــــــــ
يقولون من كفّر عباد القبور فهو تكفيــري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجواب عن الشبهة العصرية المشهورة وهي قول المخالفين لأهل السنة في مسائل التكفير : " من كفر عباد القبور فهو تكفيري "
فقد انتهج المخالفون لأهل السنة اليوم منهج التمييع في قضايا التكفيرفلا يكفرون المتلبس بالكفر مع أن المسألة التي يكفر بها من المسائل الظاهرة والجلية –وإلى الله المشتكى - وذلك فرارا منهم أن يقعوا في تكفير المسلمين –زعموا- فادعوا على أهل السنة القائلين بتكفير عباد القبور : أنهم تكفيريون أو خوارج لكونهم يكفرون عباد القبور وقالوا نقول عن عابد القبر : "عملك شرك وأنت غير مشرك " ولا نكفره حتى نقيم عليه الحجة وهذه الشبهة التي دخلت عليهم -وماأكثر الشبه في عقولهم وقلوبهم نسأل الله السلامة -هي عين الشبهة الضالة التي وردت على لسان داود بن جرجيس العراقي الضال والتي رد عليها علماء الإسلام-رحمهم الله تعالى – وللمخالفين هؤلاء أدلة وأقوال للعلماء فيما ذهبوا إليه فهموها على غير وجهها الصحيح وهي في الحقيقة شبهات بل ظلمات بعضها فوق بعض نسأل الله السلامة ونعوذ بالله من الحور بعد الكور ومن الزيغ بعد الهدى وكان يجب على هؤلاء المخالفين أن يرجعوا للكتاب والسنة بفهم السلف ويفهموا كلام أهل السنة على الفـهم الصحيح ولايتبعوا المتـشابه فتزيغ القلوب عياذا بالله تعالى
وقد أجاب عن هذه الشبهة الشيخ العلامة عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن فقال –رحمه الله -
________________________
"وقد غلط كثير من المشركين في هذه الأعصار, وظنوا أن من كفّر من تلفظ بالشهادتين فهو من الخوارج, وليس كذلك؛ بل التلفظ بالشهادتين لا يكون مانعا من التكفير إلا لمن عرف معناهما, وعمل بمقتضاهما, وأخلص العبادة لله, ولم يشرك به سواه, فهذا تنفعه الشــهادتان.
وأما من قالهما, ولم يحصل منه انقياد لمقتضاهما, بل أشرك بالله, واتخذ الوسائط والشفعاء من دون الله , وطلب منهم ما لا يقدر عليه إلا الله, وقرَّب لهم القرابين, وفعل لهم ما يفعله أهل الجاهلية من المشركين, فهذا لا تنفعه الشهادتان بل هو كاذب في شهادته، كما قال تعالى: {إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ}......"
قال الشيخ العلامة إسحاق بن عبد الرحمن –رحمه الله تعالى - :
_____________________________
"..فقد بلغنا وسمعنا من فريق ممن يدعى العلم والدين، وممن هو بزعمه مؤتم بالشيخ محمد بن عبد الوهاب إن من أشرك بالله وعبد الأوثان لا يطلق عليه الكفر والشرك بعينه، وذلك أن بعض من شافهني منهم بذلك سمع من بعض الإخوان أنه أطلق الشرك والكفر على رجل دعا النبي صلى الله عليه وسلم واستغاث به، فقال له الرجل: لا تطلق عليه حتى تُعَرِّفه! " . انظر رسالة : "تكفير المعين والفرق بين قيام الحجة وفهم الحجة " : ص: 5، "وتنبه إلى أن هؤلاء المخالفين يصفون الشيخ العلامة إسحاق بن عبد الرحمن بن حسن والشيخ حمد بن عتيق والشيخ سليمان بن سحمان بأنهم من علماء نجد المتشددين !! ، وكذبوا والله في زعمهم ولكنه الجهل بدين الله تعالى "
-إقامة الحجة لاتكون في أصول الدين ، وإنما تكون في المسائل التي تخفى ، قال العلامة عبد اللطيف بن عبد الرحمن –رحمه الله - :
_____________________________
" وأما نقله عن شيخ الإسلام وابن القيم على أن الجاهل والمخطئ ... إلى آخره.
فالجواب أن يقال: كلام الشيخين إنما هو في المسائل النظرية والاجتهادية، التي قد يخفى الدليل فيها. وأما عباد القبور فهم عند السلف وأهل العلم يسمون الغالية، لأن فعلهم غلو يشبه غلو النصارى في الأنبياء والصالحين، وعبادتهم ومسألة توحيد الله وإخلاص العبادة له لم ينازع في وجوبها أحد من أهل الإسلام، لا أهل الأهواء ولا غيرهم، وهي معلومة من الدين بالضرورة، كل من بلغته الرسالة وتصورها على ما هي عليه، عرف أن هذا زبدتها وحاصلها، وسائر الأحكام تدور عليه.
وقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية في "الرد على المتكلمين" لما ذكر بعض أئمتهم توجد منهم الردة عن الإسلام كثيراً قال:
___________________________________
وهذا إن كان في المقالات الخفية، فقد يقال فيها: إنه مخطئ ضال، لم تقم عليه الحجة التي يكفر تاركها، لكن هذا يصدر منهم في أمور يعلمها الخاصة والعامة من المسلمين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث بها، وكفر من خالفها، مثل عبادة الله وحده لا شريك له، ونهيه عن عبادة أحد سواه من الملائكة والنبيين وغيرهم، فإن هذه أظهر شرائع الإسلام، ومثل إيجابه للصوات الخمس، وتعظيم شأنها، ومثل تحريم الفواحش، والزنا والخمر والميسر، ثم تجد كثيراً من رؤوسهم وقعوا فيها فكانوا مرتدين، وأبلغ من ذلك أن منهم من صنف في دين المشركين، كما فعل أبو عبد الله الرازي، قال: وهذه ردة صريحة. انتهى ، فإذا علمت هذا، فمن بلغته رسالة محمد صلى الله عليه وسلم، وبلغه القرآن، فقد قامت عليه الحجة، فلا يعذر في عدم الإيمان بالله وملائكته ورسله، واليوم الآخر، فلا عذر له بعد ذلك بالجهل"
وقال العلامة إسحاق بن عبد الرحمن –رحمه الله - :
___________________________
" ومسألتنا هذه وهى عبادة الله وحده لا شريك له والبراءة من عبادة ما سواه، وأن مَنْ عبد مع الله غيره فقد أشرك الشرك الأكبر الذي ينقل عن الملة، هي أصل الأصول وبها أرسل الله الرسل وأنزل الكتب، وقامت على الناس الحجة بالرسول وبالقرآن، وهكذا تجد الجواب من أئمة الدين في ذلك الأصل عند تكفير من أشرك بالله فإنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل، لا يذكرون التعريف في مسائل الأصول، إنما يذكرون التعريف في المسائل الخفية التي قد يخفى دليلها على بعض المسلمين، كمسائل نازع بها بعض أهل البدع كالقدرية والمرجئة، أو في مسألة خفية كالصرف والعطف وكيف يُعَرِّفون عُبّادَ القبورِ وهم ليسوا بمسلمين ولا يدخلون في مسمى الإسلام، وهل يبقى مع الشرك عمل والله تعالى يقول: {ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط} {ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوى به الريح في مكان سحيق} {إن الله لا يغفر أن يشرك به} {ومن يكفر بالإيمان فقد حبط عمله} إلى غير ذلك من الآيات" . انظر رسالة : "تكفير المعين والفرق بين قيام الحجة وفهم الحجة " : ص: 6
قلت: ولاتغتر بمن يقول : " إن المسألة خلافية أو اختلف فيها علماء نجد " ، فإن هذا القول باطل ولاصحة له ؛ لأن من قال بإسلام عباد القبور لجهلهم فقد وقع في الكفر وفي معتقدات ضالة منها :
1-أن الحجة لاتقوم بالقرآن والسنة ،
قال العلامة إسحاق بن عبد الرحمن –رحمه الله ". ولكن هذا المعتقد يلزم منه معتقد قبيح وهو أن الحجة لم تقم على هذه الأمة بالرسول والقرآن نعوذ بالله من سوء الفهم الذي أوجب لهم نسيان الكتاب والرسول.." . انظر رسالة : "تكفير المعين والفرق بين قيام الحجة وفهم الحجة " : ص: 8 ،
وكذلك يلزم من تلك العقيدة الضالة : أن أهل الفترة مسلمون ،
قال العلامة إسحاق بن عبد الرحمن
_________________________
" ولكن هذا المعتقد يلزم منه معتقد قبيح وهو ... بل أهل الفترة الذين لم تبلغهم الرسالة والقرآن وماتوا على الجاهلية لا يسمون مسلمين بالإجماع ولا يستغفر لهم، وإنما اختلف أهل العلم في تعذيبهم في الآخرة ". انظر : المصدر السابق .
قلت : ويلزم منه أيضا أن اليهود والنصارى لايكفرون ؟! مع أن الله تعالى قد كفرهم ونعلم قطعا بجهلهم وعدم فهمهم ،
قال العلامة عبد اللطيف بن عبد الرحمن –رحمه الله
_____________________________
" وقد أخبر الله سبحانه بجهل كثير من الكفار، مع تصريحه بكفرهم، ونقطع أن اليهود والنصارى اليوم جهال مقلدون، ونعتقد كفرهم، وكفر من شك في كفرهم " . الضياء الشارق ..ص: 374 قلت : ويستفاد من قول العلامة عبد اللطيف : " ونعتقد كفرهم، وكفر من شك في كفرهم "ان عاذر المشركين بالجهل كافر .
قال الشيخ إسحاق بن عبد الرحمن –رحمه الله
_________________________
"وكانوا قد لفقوا لهم شبهات على دعواهم ... وقد غَرّوا بها بعض الرعاع من أتباعهم ومن لا معرفة عنده ومن لا يعرف حالهم ... وعند التحقيق لا يُكَفرون المشرك إلا بالعموم، وفيما بينهم يتورعون عن ذلك، ثم دبت بدعتهم وشبهتهم حتى راجت على من هو من خواص الإخوان وذلك -والله أعلم -بسبب ترك كتب الأصول وعدم الاعتناء بها وعدم الخوف من الزيغ..." . انظر رسالة : "تكفير المعين والفرق بين قيام الحجة وفهم الحجة " : ص: 6
قال العلامة إسحاق بن عبد الرحمن –رحمه الله - :
__________________________
"... ومن له أدنى معرفة إذا رأى حال الناس اليوم ونظر إلى اعتقاد المشايخ المذكورين تحير جدا ولا حول ولا قوة إلا بالله، وذلك أن بعض من أشرنا إليه بحثته عن هذه المسألة فقال نقول لأهل هذه القباب الذين يعبدونها ومن فيها : "فعلك هذا شرك وليس هو بمشرك" ، فانظر ترى العجب , واحمد ربك واسأله العافية، فإن هذا الجواب من بعض أجوبة العراقي التي يرد عليها الشيخ عبد اللطيف وذكر الذي حدثني عن هذا أنه سأله بعض الطلبة عن ذلك وعن مستدلهم فقال: نكفر النوع ولا نعين الشخص إلا بعد التعريف " . انظر رسالة : "تكفير المعين والفرق بين قيام الحجة وفهم الحجة " ص: 6
سبب ماهم فيه من الضياع والتيه والحيرة والتناقض -عياذا بالله –قصور العلم وعزوفهم عن الاعتناء بكتب علماء الإسلام الراسخين في العقيدة الصحيحة :
قال العلامة إسحاق –رحمه الله - :
_____________________
" ...رغبوا عن رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب ـ قدس الله روحه ـ ورسائل بنيه فإنها كفيلة بتبيين جميع هذه الشبه جدا... " . انظر رسالة : "تكفير المعين والفرق بين قيام الحجة وفهم الحجة " : ص: 6
وقال العلامة عبد اللطيف بن عبد الرحمن في منهاج التأسيس والتقديس في كشف شبهات داود بن جرجيس :
_______________________________
"وكم هلك بسبب قصور العلم وعدم معرفة الحدود والحقائق من أمة وكم وقع بذلك من غلط وريب وغمة مثال ذلك الإسلام والشرك نقيضان لا يجتمعان ولا يرتفعان والجهل بالحقيقتين أو أحدهما أوقع كثيرا من الناس بالشرك وعبادة الصالحين لعدم معرفة الحقائق وتصورها" . ص: 12
قال العلامة إسحاق بن عبد الرحمن –رحمه الله تعالى
__________________________
" ...وذكر الذي حدثني عن هذا أنه سأله بعض الطلبة عن ذلك وعن مستدلهم فقال: نكفر النوع ولا نعين الشخص إلا بعد التعريف، ومستندنا ما رأيناه في بعض رسائل الشيخ محمد ـ قدس الله روحه ـ على أنه امتنع من تكفير من عبد قبة الكواز وعبد القادر من الجهال لعدم من ينبه، فانظر ترى العجب ثم اسأل الله العافية وأن يعافيك من الحور بعد الكور.." انظر رسالة : "تكفير المعين والفرق بين قيام الحجة وفهم الحجة " : ص: 7
قال العلامة إسحاق بن عبد الرحمن –رحمه الله -
__________________________
" ونحن نقول: الحمد لله، وله الثناء، ونسأله المعونة والسداد، ولا نقول إلا كما قال مشايخنا الشيخ محمد في إفادة المستفيد وحفيده في رده على العراقي وكذلك هو قول أئمة الدين قبلهم ومما هو معلوم بالاضطرار من دين الإسلام، أن المرجع في مسائل أصول الدين إلى الكتاب والسنة وإجماع الأمة المعتبر وهو ما كان عليه الصحابة، وليس المرجع إلى عالم بعينه في ذلك، فمن تقرر عنده هذا الأصل تقريرا لا يدفعه شبهة وأخذ بشراشير قلبه، هان عليه ما قد يراه من الكلام المشتبه في بعض مصنفات أئمته، إذ لا معصوم إلا النبي صلى الله عليه وسلم " انظر رسالة : "تكفير المعين والفرق بين قيام الحجة وفهم الحجة " : ص: 8
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eltwhed.yoo7.com
 
يقولون من كفّر عباد القبور فهو تكفيــري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد :: شبهات وردود علمية :: المرجئة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: