الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الشيخ الفوزان في مقال جديد: الحجاب للمرأة أمر شرعي أمر الله به ورسوله.
الجمعة 18 مايو - 12:00 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» اتّباع بلاد الحرمين ملة الغربيين يرضيهم وما سواه يعجبهم ولا يكفيهم
الثلاثاء 20 مارس - 11:04 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» منكرات في الحفل الأخير لخريجي الجامعة الإسلامية بالمدينة
الثلاثاء 20 مارس - 1:20 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» قسم المتون العلمية
الجمعة 16 مارس - 10:58 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» موقع المتون العلمية
الجمعة 16 مارس - 10:55 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» موسوعة المؤلفات العلمية لأئمة الدعوة النجدية - الإصدار الرابع [محدث]
الجمعة 16 مارس - 10:48 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» أنواع الشرك
الجمعة 16 مارس - 3:07 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» أنواع الكفر
الجمعة 16 مارس - 3:03 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» حكم تشريع القوانين الوضعية ورأي الشيخ ابن عثيمين في ذلك
الخميس 15 مارس - 2:12 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

» العولمة ومصادر التشريع وأثره في وحدة الأمة الشيخ ⁧‫صالح آل الشيخ
الخميس 15 مارس - 1:25 من طرف أبو عبد الله عبد الكريم

المواضيع الأكثر نشاطاً
بطاقات وعظية
مطوية (قُلْ صَدَقَ اللَّهُ)
مطوية (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ)
مطوية_فضائل العشر من ذي الحجة وتنبيهات حول أحكام الأضحية والذكاة
مطوية ( رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي )
حكم الاشتراك في ثمن الشاة الأضحية بين الأخوة الأشقاء
موقع الجماعة المؤمنة أنصار الله
مطوية (سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ)
مطوية ( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ)
مطوية ( وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ)






شاطر | 
 

 العلاّمةُ ابنُ القَيّم كأنّهُ يتَكلّمُ عن زَمَانِنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو عبد الله عبد الكريم
أبو عبد الله
أبو عبد الله


عدد المساهمات : 1908
نقاط : 5997
تاريخ التسجيل : 14/03/2011
العمر : 40
الموقع : منتدى أنصار الحق

مُساهمةموضوع: العلاّمةُ ابنُ القَيّم كأنّهُ يتَكلّمُ عن زَمَانِنا   السبت 24 نوفمبر - 17:30

العلاّمةُ ابنُ القَيّم كأنّهُ يتَكلّمُ عن زَمَانِنا


قال ابن القيّم رحمه الله تعالى:"لَمّا أعرَضَ النّاسُ عن تحكيم "الكتابِ والسّنّة" والْمُحاكَمة إليهما واعتَقَدُوا عدمَ الاكْتِفَاء بهمَا وعدَلُوا إلَى اللآرَاء والقِياسِ والاستِحسَانِ وأقْوالِ الشّيُوخِ، عرَضَ لهم من ذلكَ فَسَادٌ فِي فِطَرِهِم وظُلْمَةٌ في قُلُوبهم وكَدَرٌ فِي أفهامهم ومَحْقٌ في عُقُولهم.


وعَمَتْهُم هذه الأمورُ وغَلَبَت عَلَيْهِم، حتّى رُبّيَ فيها الصّغيرُ وهرَمَ عليها الكبيرُ، فَلَم يَرَوْهَا مُنْكَراً. فَجَاءَتْهُم دَولَةٌ أخرَى قَامتْ فيها البِدَعُ مقَامَ السُّننِ والنّفْسُ مقَامَ العقْلِ، والهوى مقامَ الرّشْدِ، والضّلالُ مقَامَ الْهُدَى، وَالْمُنكَرُ مقَامَ المعرُوفِ، والجهلُ مقامَ العِلم، والرّياءُ مقَامَ الإخلاصِ، والباطِلُ مقَامَ الحقّ، والكَذِبُ مقَامَ الصّدقِ، والمداهَنَةُ مقَامَ النّصِيحة، والظّلمُ مقَامَ العدْل، فَصَارَت الدّولَةُ والغَلَبَةُ لهَذِه الأمورِ، وأهلُها هُمُ الْمُشَارُ إليهم، وكانت قَبْلَ ذلِكَ لأضْدادِها، وكانَ أهلُهَا همُ المُشارُ إليهم.

فإذا رأيتَ دولةَ هذِه الأمور قد أقبَلَتْ ورايَاتها قد نُصِبتْ وجُيُوشُها قد رَكِبَتْ، (( فَبَطنُ الأرضِ واللهِ خيرٌ منْ ظَهْرِها، وقُلَلُ الجِبالِ خيرٌ من السّهُولِ، ومُخالَطَةُ الوَحْشِ أسلمُ من مخالطَة النّاسِ )).

اقشَعَرّت الأرضُ وأظلَمتِ السّماءُ وظَهَرَ الفَسَادُ في البرّ والبحرِ منْ ظُلْمِ الْفَجَرَةِ، وذَهبتِ البركات وقلّت الخيرات وهَزَلَتِ الوجُوهُ وتكدّرت الحياةُ من فِسْقِ الظّلَمة، وبكى ضوءُ النّهار وظُلمةُ اللّيلِ من الأعمالِ الخبيثَة والأفعالِ الفَظِيعَةِ، وشَكَا الكِرامُ الكَاتِبُونَ والمعقّبات إلى ربّهم من كثْرَةِ الفَواحِشِ وغَلَبة المنكرات والقبائِح. وهذا والله مُنذِرٌ بسيْلِ عذابٍ قد انعقَدَ غَمَامُه، ومُؤْذِنٌ بِلَيْلِ بلاءٍ قد ادلهمّ ظَلامُه، فاعزِلُوا عن طريقِ هذا السّبيلِ بتوبة نصُوح ما دامت التّوبَةُ مُمكِنةً وبابُها مفتوح، وكأنّكم بالباب وقد أُغلِقَ وبالرّهنِ وقد غَلِقَ وبالجنَاح وقد علقَ { وَسَيَعْلَمُ الّذينَ ظَلَمُوا أيَّ مُنقَلَبٍ يَنْقَلِبُون }.

اشْتَرِ نَفْسَكَ اليومَ، فإنّ السُّوقَ قائِمةٌ والثّمنَ موجودٌ والبضَائِعَ رخِيصَةٌ، وسَيأتِي على تلك السّوق والبضَائِع يومٌ لاَ تصلُ فيه إلَى قليل ولا كَثِير { وذَلكَ يومُ التّغَابُن } { يومَ يعضُّ المرءُ علَى يَدَيْه }.

إذا أنتَ لم ترحَلْ بزَادٍ من التّقَـى..وأبصَرتَ يومَ الحَشْرِ من قدْ تزوّدَا

نَدِمتَ على أن لا تَكُونَ كَمِـثْلِه.. وأنّك لَمْ تُرْصِـدْ كمَا كَانَ أرصَدَا



من كتاب[الفوائد ص 63. 64 ] ((ط دار النّفائِس تخريج وحواشِي أحمد راتب عَرمُوش ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eltwhed.yoo7.com
 
العلاّمةُ ابنُ القَيّم كأنّهُ يتَكلّمُ عن زَمَانِنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التوحيد :: شبهات وردود علمية :: تحكيم الشريعة-
انتقل الى: